الاخبار السياسية

المرجعية تشدد على منع اراقة المزيد من الدماء ويحذر من الاقتتال الداخلي

شدد المرجع الديني الأعلى السيد علي السيستاني، الجمعة، على منع إراقة المزيد من الدماء بين صفوف المتظاهرين والمعتصمين ورجال الأمن، وعدم السماح ابداً بانزلاق البلد للاقتتال الداخلي والفوضى والخراب، مؤكدا أن ذلك ممكن إذا تعاون الجميع على حلّ الأزمة الراهنة بنوايا صادقة ونفوس عامرة بحب العراق.

وأتلى احمد الصافي ممثل المرجعية في كربلاء بيان مكتب المرجع الديني الاعلى علي الحسيني السيستاني قال فيه، “مع إستمرار الاحتجاجات الشعبية المطالبة بالإصلاح في بغداد وعدد آخر من المحافظات شهدنا في هذا الأسبوع إصطدامات جديدة مؤلمة ومؤسفة بين الأحبة المتظاهرين والمعتصمين وبين رجال الأمن وغيرهم”.

وأضاف الصافي، أن “ذلك أسفر عن سفك مزيدٍ من الدماء البريئة وتعرض أعداد كبيرة من الجانبين لإصابات مختلفة، وتزامن ذلك مع الاعتداء بالحرق والنهب على العديد من الممتلكات العامة والخاصة”.

وأوضح الدماء الزكية التي سالت خلال الأسابيع الماضية غالية علينا جميعاً ومن الضروري العمل على منع إراقة المزيد منها، وعدم السماح ابداً بانزلاق البلد الى مهاوي الاقتتال الداخلي والفوضى والخراب، وهو ممكن إذا تعاون الجميع على حلّ الأزمة الراهنة بنوايا صادقة ونفوس عامرة بحب العراق والحرص على مستقبله”انتهى

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق