الاخبار السياسية

جاوش أوغلو في بغداد.. هل تنجح أنقرة في إعادة واشنطن وطهران للمفاوضات؟

مع تراجع خطر المواجهة العسكرية الواسعة بين الولايات المتحدة الأمريكية وإيران وبدء الجانبين تبادل رسائل خجولة حول ضرورة التفاوض لحل الخلافات، تسعى تركيا للعب دور محوري في منع انزلاق المنطقة إلى حرب مدمرة عبر إعادة طهران وواشنطن إلى طاولة المفاوضات.

أدى تفجر الأحداث وتصاعدها في منطقة الشرق الأوسط التي تقودها إيران والولايات المتحدة إلى محاولة بعض الأطراف التدخل من أجل الوساطة، فكان هناك دور عربي من جهة، ودور تركي روسي يسعى لتطويق التوتر وتجنيب المنطقة حرباً بين قوتين ساحتها دول عربية لا ناقة لها فيها ولا جمل.

في هذا الإطار تحول وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو إلى العاصمة العراقية بغداد، لإجراء مباحثات رسمية.

إذ التقى جاوش أوغلو المسؤوليين العراقيين، في إطار الجهود الدبلوماسية المكثفة، على خلفية تطورات الأحداث عقب مقتل قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، في غارة أمريكية ببغداد الأسبوع الماضي، والقصف الإيراني على القواعد الأمريكية في الأنبار فجر الأربعاء.

وكانت وزارة الخارجية التركية قد أعلنت في بيان الأربعاء، أن جاوش أوغلو سيزور العراق في إطار “المبادرات الدبلوماسية المكثفة لتخفيف التوتر المتصاعد في المنطقة نتيجة التطورات الأخيرة”،

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق