اخر الاخبار

صحافي عراقي ينجو من محاولة القتل بعد 24 ساعة على اغتيال ناشط

وكالة الكاشف ….

أصيب الصحافي العراقي أحمد حسن بجروح خطرة نتيجة تعرّضه لمحاولة اغتيال بالرصاص في الديوانية فجر الإثنين، بعد 24 ساعة على مقتل الناشط المناهض للحكومة إيهاب الوزني بهجوم مماثل في مدينة جنوبية أخرى هي كربلاء، بحسب مصادر طبية وشهود.

وقال طبيب : إنّ حسن يرقد في العناية الفائقة بعدما “أصيب برصاصتين في رأسه وبرصاصة ثالثة في كتفه”.

بدوره قال لفرانس برس شاهد عيان كان برفقة حسن حين وقعت محاولة الاغتيال قرابة الساعة الأولى فجراً (الأحد 22:00 ت غ) إنّ حسن تعرّض لإطلاق النار “أثناء نزوله من سيارته متوجهاً إلى منزله”.

وأتت محاولة اغتيال حسن بعد 24 ساعة على مقتل إيهاب الوزني، رئيس تنسيقية الاحتجاجات في كربلاء، برصاص مسلّحين أردوه أمام منزله بمسدسات مزوّدة بكواتم للصوت.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق