الاخبار السياسية

نماذج وطنية عراقية

كتب جواد عبد الجبار العلي

    خطى ثابتة وواثقة تسيرها الشخصية الوطنية المخلصة لخدمة قضية أو لخدمة مؤسسة ومنظمة يتآلف تحت لوائها الكثير الكثير من المبدعين ، هذه الخطى تسير به الى الحصول على أعلى وأغلى المكاسب لمنظمته ، ويوما بعد يوم نتعرف على نتائج هذه الانجازات والخدمات التي تحقق لكل من ينضوي تحت قبة هذه النقابة ، نعم النقابة واية نقابة فهي نقابة الصحفيين العراقيين العراقيين .    إذن فهذه الشخصية الوطنية هو الاستاذ الغيور مؤيد اللامي نقيب الصحفيين العراقيين ، الذي ابتدأ مسيرته المهنية بولوج مكاتب المسؤولين العراقيين جلهم وليس كلهم ، يبحث عن المكاسب الكبيرة للصحفيين دون ذكر لاية منها لان كثيرة وعديدة .اللامي رئيس اتحاد الصحفيين العرب وعضو اتحاد الصحفيين الدولي ، شخصيته فذة ومحبوبة حتى من الرؤساء والملوك المسؤولين قبل اعضاء النقابة ، وكذلك المؤسسات العراقية الاعلامية والصحفية منها والخدمية كذلك . ووصل به الدرب الى طرق ابوبا البرلمانات والوزارات الاوربية والانكليزية لتاكيد دور الصحفي العراقي وقدراته البناءة ورصّ الصفوف من اجل ايجاد موقع للعراق اعلاميا وصحفيا في كل بقاع الارض … وهاهو العراق اليوم عضوا تنفيذيا في الاتحاد الدولي للصحافة .كل هذا لكونه يحمل قلبا خافقا بحب العمل المهني والنقابي والوطني ولكونه يحمل قضية كبيرة على عاتقه ، قضية تؤهله لاجتياز كل الصعاب لتحقيقها الا وهي اسم العراق العالي العظيم .. ثم اعادة العراق الى كافة المحافل الاعلامية والصحفية العربية والدولية.السلوك الوطني والامانة المهنية العالية التي يتمتع بها زميلنا اللامي هي اسلوب تعامل وادارة وتخطيط مبرمج لكل عمله وسياسيته مع الاخرين .فهو يحب ان يخدم قبل ان يساله المقابل ويريد تحقيق الكثير من المنجزات لاعضاء النقابة …. بل ومن المثير انه يبحث عن المكاسب لباقي النقابات الابداعية الاخرى ويحقق لها منجزات كثيرة من المسؤولين والوزراء وايضا نؤكد للحميع انه يدق كل الابواب من اجل تحقيق المكاسب للجميع . اليوم يتحتم على السادة المسؤولين العراقيين من رئاسة البرلمان والجمهورية ومكاتب رئيس الوزراء .. ان تفتح ابوابها لاستقبال هذا الرجل الفذ المخلص لقضيته وقضية كل المبدعين والسماع له ، والاستجابة الى مطالبه المخلصة التي هي للجميع . وتحقيقها بكل رحابة صدر لانها تمثل مطالب شرائح مهمة من الشعب العراقي ومثقفيه ومبدعيه وحاملي رسالة الاعلام الصادق النقي الصريح لخدمة العراق وقضاياه الوطنية الملحة .مبدعي العراق من كتاب وصحفيين وشعراء وفنانين ينتظرون منكم فتح ابوابكم الى المخلص مؤيد اللامي لانه يمثل الجميع .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق